متلازمة الملل من مشاهدة الدرامات

by الجمعة, أكتوبر 07, 2016 26 comments
 https://samaup.net/images/2016/10/07/a_bored_gif__animation_test__by_mabiesison-d670nwe.gif



هل الدرامات صارت سيئة أم فقدنا الحماس لمتابعتها؟ 
لم كنّا شغوفين للغاية بالأعمال والآن صرنا لا نبالي بأي شيء إلاّ ما رحم ربّي؟
لمَ صرنا نملّ بسرعة حتى وإن كانت الدرامات  تستحقّ المتابعة؟
لمَ  نضيف  درامات في قائمة الأعمال التي نرغب في مشاهدتها  ولكن لا نجد الدّافع لمتابعتها بسرعة؟
لمَ أصبحنا نتوقف عن المتابعة  بسرعة ليس لسبب فقط لأنّنا مللنا؟
لمَ نرغب في المتابعة ولكن لا نستطيع؟

https://samaup.net/images/2016/10/07/8ZYNp.gif

مرحبا بكم 
مثلما ترون في العنوان، هذا الموضوع موجّه لمن هم مثلي الذين يعانون من مشكلة الملل المزمنة .
هذه المعضلة التي أعاني منها منذ سنة 2011 وسبّبت لي مشاكلا عديدة وعديدة جدّا.
سبق وتحدّثت عنها من قبل في منتدى باختصار ولكن الآن سأحاول معكم تحليل هذه المشكلة بشكل أعمق 
لأنّني لاحظتُ في الآونة الأخيرة وجود العديد والعديد من المتابعين الذين يواجهون نفس المشكلة.
هذا الموضوع سيطرح إشكاليّة الملل  من منظور شخصي  أي سأتحدّث فيه عن تجربتي الشخصية
وسأسعى فيه لكشف أسبابه أيضا من وجهة نظر شخصية كما سأحاول اقتراح بعض الحلول 
أو بالأحرى سنحاول معا إيجاد بعض الحلول إن شاء الله.
فلنبدأعلى بركة الله


 



طبعا من فينا لا يصاب بالملل بين الحين والآخر؟ الملل شعور عادي 
وكلّنا  بلا استنثاء نمرّ بهذه الحالة ولكن في هذا الموضوع سأتحدّث بالخصوص عن الملل من الدرامات.
أوّلا، دعوني استهلّ بالتّعريف الذي قدّمه عالم النّفس الألماني (ثيودور ليبس)

"الملل هو حالة غير مسبوقة يمر بها الشخص، تتصارع بداخله الرغبة في تجريب شيء جديد مع نقص الحافز بداخله لهذا التجريب"

وهناك تعريف آخر والذي أفضّله شخصيا لأنّه يستخلص الأمر برمتّه
"احتياج ينتاب المرء مع عدم قدرته على إشباعه، قد يكون لعدم معرفته بتلك الحاجة تحديدًا"

 بالضّبط، هذه هي مشكلتي بالضّبط.
عادة، نحسّ بالملل  عندما نقوم بشيء لا نرغب في فعله أو نُجير على فعله أو يكون هذا الشيء مملا
ولكن مشاهدة الدرامات من متع الحياة بالنّسبة لي  ولا تتطلب مجهودا ورغم ذلك صرتُ أمّل منها.

بدأت مشاهدة الدرامات منذ صيف 2007 أي تقريبا أعدّ من أوائل المشاهدين العرب
لأنّ سنة 2006~2007 هي سنة بدء دبلجة الأعمال الكورية إلى العربية.
طبعا لن أتحدّث عن الشّغف الجديد الذي دخل إلى حياتي والمتمثّل في مشاهدة
الفن الكوري لأنّ هذا الموضوع طويل عريض ولكن باختصار أنا من النّوع الذي
يحبّ التّميّز، لا أريد أن أكون كالجميع أشاهد أيّ شيء.
بالفعل، في تلك الفترة الجميع كان يشاهد المسلسلات التّركية لذلك الدرامات الكورية
كانت بالنّسبة لي منفذا الجأ إليه من مستنتقع التّبعيّة والتّقليد.
لطالما جذبني الفنّ الآسيوي  منذ الصغر لأنّ  هذه الثّقافة مختلفة عن ثقافتنا بشكل كبير
ولم نعتد كمشاهدين على متابعة أعمال عنها ما عدا افلام فنون القتال الصينية وبضعة 
برامج وثائقيّة تكون نادرة في العادة.
هذا هو واقع الإعلام لدينا للأسف.
لذلك، شعرتُ بالشّغف الكبير بالدرامات وانتابتني رغبة جامحة في المزيد من الاطّلاع على هذا الفن.
لن أتحدّث عن الاسباب التي دفعتني للإعجاب بالدرامات لأنّ هذا ليس موضوعنا.
المهم، في تلك الفترة الانترنت كانت ضعيفة والتّحميل كان معاناة يوميّة وكمّيّة الأعمال المترجمة
كانت تُعدّ على الأصابع ومع ذلك، كنّا نشعر بالمتعة الكبيرة وأي شيء صعب المنال يكون الحصول 
عليه ممتعا جدّا. وكون ترجمة الاعمال في تلك الفترة لم تكن بوتيرة سريعة كنا نتابع جميع الأعمال
تقريبا وذلك لأنّها قليلة ومع قلّة الأعمال تكون خبرتنا مع الدرامات في طور البداية تتطوّر مع كلّ
عمل نشاهده ونكتشف أنواع الدرامات بالتّدريج وكلّ شيء فيها يكون جديدا علينا 
لذلك كنّا نستمتع بأيّ شيء نشاهده وهذا هو السّبب الرّئيسي في اعتبارنا للأعمال الأولى
التي شاهدناها عزيزة على قلوبنا لأنّنا بها دخلنا هذا العالم ولأنّها هي ما حبّبتنا وحفّزتنا على المواصلة.

ولكن 
ولكن
ولكن 
ولكن


ولكن، مع كلّ عمل نشاهده وسنة وراء سنة، بدأ الملل يدبّ فينا تدريجيّا.
كما ذكرت، خبرتنا مع الدرامات تتطوّر شيئا فشيئا مع كلّ عمل نشاهده، ماذا يعني ذلك؟
يعني أنّنا سنجد أنفسنا قد تعودّنا على خصائص الدرامات.
طبعا بعد مشاهدة عدد لا بأس به من الأعمال، صار بإمكاننا التّفطّن للتّكرار الحاصل فيها
وصرنا قادرين على توقّع الأحداث الخ الخ الخ
وهذا ما حدث، بالضّبط.
منذ سنة 2011، لم أعد أشاهد كالسّابق وسأتحدّث  عن الأسباب لاحقا.
خمس سنوات والأعمال التي أشاهدها تُعدّ على الأصابع. 
من جهة أولى  لا اشعر بالرّغبة في المشاهدة حتى وإن بدت الدرامات جيّدة.
من جهة ثانية  أؤجّل عديد الأعمال حتّى وإن كانت  تستحقّ المتابعة، 
 أشاهد حلقة أو حلقتين أو ربما نصف الحلقات  وأتوقّف  هكذا دون سبب
والنّتيجة الآن صار لديّ قرابة 50  عملا مؤجّلا
 دون أن احتسب 50  دراما أخرى قمت بالتّوقّف نهائيّا  لسوئها 
و50 دراما  أخرى مركونة في قائمة المشاهدة مستقبلا دون أدنى حافز أو حماس للبدء فيها.

https://samaup.net/images/2016/10/07/Sebastian-Omg-Jaw-Drop-In-The-Little-Mermaid.gif

https://samaup.net/images/2016/10/07/tumblr_ms0v0xUwKf1r5bmq4o1_500.gif  

https://samaup.net/images/2016/10/07/lol_gif_by_froshpantherlily-d6upejs.jpg
 
حسن، حان الوقت الحديث الجاد

1- الخبرة

الخبرة لعبت لعبتها، فمع كلّ دراما أشاهدها تزداد خبرتي مع الدرامات وهكذا صار ذوقي صعبا
جدا فقد صرتُ أتجنّب الدرامات المكرّرة أو المتشابهة الخ الخ الخ
هناك أيضا نقطة هامّة جدّا تخصّني أنا بالتّحديد
من دون غرور ولكن أنا متعوّدة على مشاهدة المسلسلات والأفلام وتحليلها  منذ الطّفولة (6 سنوات) تقريبا
وأيضا درستُ علم النّقد في المدرسة وهكذا صار بمقدروي التّفريق بين التّمثيل الجيّد والسّيّئ
الإخراج الجيّد والسّيّئ، القصّة الجيّدة والسّيّئة، الانتاج الجيّد والسّيّئ الخ الخ الخ.
نقطة هامّة أخرى ساهمت في مللي هي متابعتي لأعمال فارقة أي مميّزة جدّا لا يمكن نسيانها
وبصفة تلقائيّة صرتُ أقارن الأعمال التي شاهدتها بعدها بها وينتهي الأمر بها مركونة
في قائمة الأعمال التي توقّفتُ عن مشاهدتها.
الدراما التي تتحمّل كامل المسؤوليّة هي دراما Thank You 
شاهدتها سنة 2011 وهي كانت السّبب الرّئيسي في مللي من المسلسلات.
بعدها لم يعد يعجبني العجب، بتُ ابحث عن درامات تلمسني وتؤثّر بي
مثلما فعلت Thank You ولكن خاب أملي كثيرا.
أيضا عندما تشاهد أعمالا أجنبيّة تكون على مستوى عال من الإخراج
مثل الأمريكيّة مثلا يزداد الذّوق صعوبة شيئا فشيئا.

2- انخفاض مستوى الدرامات 

اخراج الدرامات تطوّر إلى الأفضل....هذا صحيح
انتاج الدرامات الكوريّة تطوّر إلى الأفضل....هذا صحيح
التّصوير تطوّر إلى الأفضل...هذا صحيح 
القصص صارت متنوّعة....هذا صحيح
الميزانيّة والكلفة زادت...هذا صحيح
فلمَ انخفض المستوى؟

قبل كلّ شيء، لا انكر وجود أعمال ممتازة ورائعة ولكنّها صارت قليلة 

أجل المستوى انخفض وانحدر كثيرا رغم وجود أعمال ممتازة 
فعندما تنتج كوريا مثلا 100 عمل كلّ سنة يكون الممتاز فيها 5 أو 6 أعمال
يعتبر المستوى منخفضا للغاية.

لماذا انخفض المستوى؟
سأحاول الاختصار لأنّ هذا موضوع طويل أيضا

حسن، الدرامات لم تعد تترك انطباعا قويّا لدى المشاهد، صارت Forgettable
يا حسرة على الاعمال التي تبقى محفورة في القلب نعيد مشاهدتها كثيرا ولا نملّ منها أبدا.
اغلب الدرامات صارت تجاريّة تبدأ بقوّة ثم تصير سيّئة مع تقدّم الحلقات.
التّمطيط والتّكرار، اللّقطات الفارغة المجعولة فقط لملء فراغات الحلقات
التّمثيل المريع، كثرة الآيدولز، القصص المتشابهة، التّمثيل المتشابه، القصص الرّكيكة
الرّومانسيّة في كلّ القصص، نجاح الدرامات التّافهة، فشل الدرامات الهادفة والجديدة
 ندرة القصص القويّة المؤثّرة، كثرة القصص الخفيفة  والنهايات السعيدة فقط لإرضاء المشاهدين
الخ الخ الخ الخ
أيضا للأسف تابعت أعمالا سيئة متتالية جعلتني أتجنّب المشاهدة لفترة


3- الأعراض الجانبيّة للإدمان  

الملل = كثرة التعرض لشيء + نقص الرغبة به
هذا شيء طبيعي، كلّنا أدمنّا في البداية ومع ابتعادنا عن الحياة الاجتماعية نقع في فخّ الملل.
الإكثار من الشيء يفسد المتعة 
لذلك التجأتُ إلى التّنويع، وهذا سبب مشاهدتي لدرامات صينية أو يابانية 
الأنمي، الأفلام، المطالعة الخ الخ الخ
 4- نظرتي إلى الشّهرة   

ربّما هذا عيب  بي ولكنّني في العادة لا أحبّ الأشياء التي تشتهر

أحيانا أتجنّب مشاهدة الاعمال المشهورة فقط لأنّها مشهورة
حتى في الرياضة دائما أشجّع الضّعيف وبمجرّد أن يصير شهيرا انتقل لغيره
لا اعرف ولكن من قبل كنّا قلّة قليلة نتابع الدرامات ولكن الآن صارت متوفّرة في كلّ مكان
ومشهورة جدّا وكلّ الشّعب صار يشاهد الدرامات
هذا بدوره يسبّب الملل
يقول نزار قباني :  إن الحروف تموت حين تقال
بالضّبط، الشيء الذي يشتهر يفقد بريقه لذلك النّجم الذكّي لا يكثر من ظهوره كي لا يملّ منه النّاس

 
 4- الحياة الخاصّة  

طبعا الحياة الخاصّة تلعب دورا هامّا في الملل
الوقوع في فخّ الروتين وعدم ممارسة نشاطات أخرى يساهم بشكل كبير في الملل
دون الحديث عن المشاكل العائليّة مثلا وتأثيرها على نفسيّة المشاهد
شخصيا وتحديدا سنة 2012 حدثت لي مشاكل ساهمت في ابتعادي عن المشاهدة
وهكذا تعوّدتُ على الابتعاد عن الدرامات.

5- مبادئي الخاصّة  

هذه أهمّ نقطة
فكّرت فكّرت فكّرت واكتشفتُ أنّي لستُ مدمنة مسلسلات 
هذا هو سبب عدم إكثاري من المشاهدة وهذا باختياري
أجل باختياري لأنّني لا أحب أن اعيش حياة استهلاكيّة استهلك فقط 
أي أشاهد فقط
أجل المشاهدة ترفيه ولكن الإدمان والمشاهدة فقط مضيعة للوقت والوقت من ذهب.
هذا سبب دخولي عالم التّرجمة وإنشائي لهذه المدوّنة بالأساس.
لم ارغب في أن أكون مشاهدة فقط، أردت أن أشارك أن أساهم أن أحسّ بذاتي وبقيمة وقتي
وهذا أيضا السّبب في ممارستي لنشاطات أخرى  غير المشاهدة.
هذا المبدأ ساهم في مللي من الدرامات 
تعوّدي على نشاطات أخرى يخلق فراغا عندما تغيب هذه النّشاطات 
ولكن لم أتعوّد على ملء هذا الفراغ بالمشاهدة فينتهي بي المطاف أحدّق في الشّاشة دون فعل شيء يذكر.

 
الملل بشكل عام مشكلة عويصة تسبّب مشاكلا عدّة
شخصيا سبّب لي الاكتئاب والشّعور بالعزلة.
المشاهدة ترفيه ومع انعدام التّرفيه تنعدم المتعة 
أريد أن أشاهد أريد ذلك بشدّة ولكن لا استطيع
والمشكلة أنّي عندما لا أريد أن أشاهد لا أقوم بشيء بديل
بل ابقى هكذا دون فعل شيء، هذا أمر سبّب لي الاكتئاب والتّوتّر.
والشّعور بالعزلة يتمثّل في شعوري بالاختلاف عن النّاس.
كثيرا ما سألتُ نفسي، لمَ أنا هكذا؟ هل أنا الوحيدة؟ هل العيب بي؟
لحسن الحظّ وجدتُ الكثير مثلي وهذا ما دفعني لكتابة هذا الموضوع.
الملل ايضا سبّب لي ضعف الانتاجيّة  والكسل في جميع المجالات تقريبا.
هذا سبب بطئي في التّرجمة
هذا سبب تصميمي لصور تقارير بشكل يوميّ تقريبا ولكن لا استطيع كتابة التّقارير في النّهاية.
صدّقوني، لديّ عشرات الافكار التي يمكن أن أضيفها هنا ولكن لا استطيع كتابة حرف واحد.
أجل هذه مشكلة بي ولكن سببها الرّئيسي هو الملل 
وهذا استنتاج وصلتُ إليه بعد سنوات من المعاناة.
لقد فقدت المتعة 
لم أتعوّد على مشاهدة شيء آخر غير الدرامات 
كانت الشّيء الممتع الوحيد في حياتي  والآن مع مللي منها انعدمت هذه المتعة

 

لا انكر، في البداية وقفتُ مكتوفة اليدين واستمرّ اكتئابي لفترة كبيرة ولكن
في الأخير وقفتُ مع حالي وأجبرتها على التّوصّل لحلول.
حسن  الإكثار من المشاهدة كالسّابق هذا أمر مستحيل، جلّ الاعمال صارت سيّئة وهذا شيء واضح
ولكن هناك حلول بسيطة ساعدتني على الخروج ولو بشكل وقتي من حالة الرّكود.

 إعادة مشاهدة أعمال عزيزة على قلبي
التّنويع، مشاهدة أنواع مختلفة من أزمنة مختلفة ومن بلدان المختلفة 
ممارسة نشاطات أخرى
ممارسة الرّياضة
تنشيط الحياة الخاصّة

https://samaup.net/images/2016/10/07/4823fbc8c24335e58034f8ccbbba3c47028f8ac9_hq.md.gif

في النّهاية، لا انكر أنّي شاهدت أعمالا مذهلة، انبهر بها عند مشاهدتها ولكن سرعان ما أعود لمللي

للأسف لم اخرج نهائيا من حالة الملل
سأعود للمقولتين التي ذكرتهما في أوّل الموضوع
"الملل هو حالة غير مسبوقة يمر بها الشخص، تتصارع بداخله الرغبة في تجريب شيء جديد مع نقص الحافز بداخله لهذا التجريب"
"احتياج ينتاب المرء مع عدم قدرته على إشباعه، قد يكون لعدم معرفته بتلك الحاجة تحديدًا"

بالضّبط صراع ورغبة  جامحة دون دافع أو حافز

هناك مثلا أعمال مذهلة ولكن لم استطع مشاهدتها لأنّني لم ارغب في ظلمها.
أيضا، مازلت راغبة في المشاهدة أكثر
مازلتُ راغبة في تنشيط هذه المدوّنة أكثر 
لا اعرف، ربّما سأجد لديكم حلولا أخرى
ماذا عنكم؟ هل مررتم أو تمرّون بهذه الحالة؟
كيف خرجتم منها؟ 
شكرا لكم

belkiss misa

Translator

هذه المدونة بمثابة مساحة خاصة بي تحتوي على ترجمات وتقارير وآراء شخصية وأخبار خاصة بالفن الآسيوي بشكل عام، أرجو أن تستفيدوا وتقضوا وقتا ممتعا فيها

هناك 26 تعليقًا:

  1. ايه الموضوع الجاحد ده .... انا لازم اكون اول رد بس مش هاقدر ارد ناو فاحجز رد .. ولاذن الله هجهز رد يكسر المدونة كلها والمدونات اللي جنب منها ... استعدوبالمناديل وانتظروني ������

    ردحذف
  2. نفس حالتي بالضبط 😢😢😢😢

    ردحذف
  3. بخصوص الموضوع ده .. كويس انك فتحتيه لانه فعلا بالنسبة لمتابعي الاسيوي وخصوصا الجيل القديم اللي هو فترة 2005 لحد 2010 والدرامات الرائعة اللي كانوا بيتابعوها وقتها ... بجد شيء لا يمكن مقارنته بالهرج والمرج والتمثيل الهزلي بتاع اليومين دول .. اصبحت الدراما عبارة عن قناة لعرض الدعايات والاعلانات للماركات التجارية واصيح الممثل فقط عارض للموضة والازياء والهواتف المحمولة ... واصبحت القصص الدرامية او الرومانسية او حتى الاكشن تتمحور حول البطل والبطلة ودورهم في اداء الخير والشر ومحاربتهم للظروف الوحشة علشان يحبوا بعض بقى والكلام ده .. ده ما يمنعنش انه في درامات جميلة وفيها قصص غامضة ومحورية وابطال ادائهم رائع ومميز ومحترم ...
    اما عن نفسي .. فانا بالتاكيد واجهت العديد من اوقات الملل وعدم الرغبة في متابعة الدرامات .. وبالفعل فانني اقول بمتابعة اي شيء اخر حتى اشعر بالرغبة لمعاودة متابعة درامات مرة اخرى ولكن اصبح الامر في غاية الصعوبة حتى تجد دراما تشبع هذه الرغبة ...
    ده بالضرورة لا يجعلنا ننسى جمال وروعة الموضوع وتنسيقه وجماله وهندمته وصوره المهلكة ضحك والجمل المنتقاه بعناية فائقة
    وخصوصا الجملة دي "الملل = كثرة التعرض لشيء + نقص الرغبة به "
    https://samaup.net/images/2016/10/07/a_bored_gif__animation_test__by_mabiesison-d670nwe.gif
    الصورة دي مووووتتني ضحك نيهاهاهاهاهاهاهههههههههههه

    ردحذف
  4. انا من 2013 بدأت امر بهذه المتلازمة ..
    ما أنكر أني بين الحين والآخر اشاهد لي عمل عملين او ثلاث ينعشوني ولكن تضل هذه الاعمال فيها مشاكل مثلًا المترجمين يقررون الانسحاب عن ترجمتها لان محد يشاهدها الا قليل امثالي مثلًا مسلسل زي شارع يونا او يصير مافي احد يريد ترجمتها بسبب ان الأبطال غير معروفين مثلًا مسلسل ملك التاريخي آيل غوك الأخير مسكه فريق واحد بمترجمات وحده ! مدري ليه اسميه فريق ههههه
    وغيره مليون فريق يمسكون الترجمة ويكون تافهه !

    لا أنكر ان قلة وعي المتابعين العرب قتلت حماسي للمتابعة قبل كنت اتابع مسلسل تاريخي ألاقي كثير بالمنتديات يحللون معي وفي حماس وفي عمق الان شكليات وهذا جميل وهذا عضلاته !!!


    الشيء اللي كان مخليين استمر اتابع كوري هو التاريخي فجأة وجدت التاريخ يتدمر !! و وضعي بات مكشوف و واضح طريق اعتزال ههههه

    أيضًا كنت وانا اتابع كوري افرح بالكتاب مع انهم مو من بلدي بس افرح بتفكيرهم بكتاباتهم للقصص الان عجز الكتاب عندهم بات واضح السيناريو نفسه المشاهد نفسها الحبكه نفسها مايكلثويت نفسهم عناء الكتابه يقتبسون قصة من ويب تون قصة من مانغا قصة من مسلسل ياباني وصيني واجنبي !!!


    للأسف ماعاد الوضع يُطاق لا كوري ولا غيره

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف10/09/2016

      كلامك صحيح ولكن هناك التاريخي الصيني في صعود ابداع لا متناهي
      وبالنسبة للدرامات الكورية بدأ يخبو اهتمامي لها ما عاد صرت اهتم لجديدها ولا اتابعه الا بعد ما اشوف اقتباسات قد تشدني لها او من اشخاص ذوي خبرة واراؤهم مشابهة لما يعجبني

      حذف
  5. غير معرف10/08/2016

    يابلقيس فتحتي جرح فيني انا امر حاليا بالشي ذا خلاص احس بانفجر لي سنه وصايره اكره الكوريين شوي يخف وارجع اتابع بس حاليا شعور فراغ وملل ماني قادره ابعده تابعت جميع انواع الدرامات صيني ياباني تايلندي بس للاسف لازم يجيني ملل

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    كبف هي أحوالك بلقيس

    أنضم إليكم >>> دموووووع تنهمر
    للأسف أحاول ان أعود للمتابعة ولكن الذوق يمنعني ..
    وأيضاً بدل من أن اكون باحث عن مسلسل أو فيلم مميز
    اصبحت ناشر للأصحاب و الأقارب
    انصح هذا واعطي ذاك

    قلت في نفسي التنوع قاتل الملل
    تابعت أو بالأحرى حملت اعمال من كل الأنواع
    امريكي , صيني , ياباني , هندي , أوربي .
    ولكن سرعان ما عاد الملل يدق أبوابي

    أظن السبب يتمركز في عدت أمور:-

    1- كثرة الأعمال
    سبب يجعلك تتردد في الأختيار
    زيادة التربح من العمل مثل ( اعمال التجارة و اعمال الغناء)
    قللت من جودة الأعمال
    للأسف الايدولز هو فيروس الملل

    2- سرعة الترجمة
    كيف سرعة الترجمة تكون سبب في الملل؟
    نعم الترجمة للأسف اصبحت مثل ترجمة جوجل
    لا توصل المعنى المعبر او المثير للمشاهد

    3- كثرة الفرق
    اجل كثرة الفرق التي تبحث عن الشهرة
    وتسابق على حساب جودة الترجمة
    ولا انسى سقوط فرق تدمع عيني لفراقها

    5- زر التقدم
    كيف؟؟؟؟
    نعم هذا الزر اكبر سبب في المللي
    أصبحت اسرع من تقديم الفيديو لأتخطى المشاهد وكاني اعلم ما هو فحواها


    بنسبة لسبب الرابع احتفظ بهِ لنفسي.


    كل الاسباب التى كتبتها تعبر عن نفسي.

    للأسف لم أجد حل لمللي فكيف اوجد لكِ حلً.

    ردحذف
  7. مريت بالفترة هذي مو بس مليت من متابعتي للكي دراما بل مليت من متابعتي لكل المسلسلات كوري امريكي عربي وغيرها

    فيه اسباب كثيرة يمكن انا بدت اتابع المسلسلات الامريكيه من صغري على قنوات mbc وكانت اغلبه بوليسيه او تحقيقات وغيرها
    بعدها تابعت الدرامات الكوريه المدبلجه على دبي و تونس والجزائر وكانت من اروع الفترات كنت انتظر بالساعات عشان اشوف المسلسل اتوقع اول مسلسل شفته كان قصه حب قصيرة اتوقع اسمه كذا بعدين محبوبتي سام سون و اسف انا احبك كانت من اروع الدرامات الكوريه مستحيل انساها

    بعدها سنه 2009 كانت انفجار وشهرة الكيبوب عند العرب وبدت تترجم الدرامات الكوريه بكثرة
    صحيح كان اغلبها تافهه بس كنت منبهرة بهذا النوع الجديد من القصص

    سنه 2013 كانت اسوء سنه للكي دراما نزول نسب المشاهدة وتفاهه الاعمال الدراميه والى الان ماتغير شي
    الان نادرا ماشوف دراما مميزة اتوقع بسبب الخبرة وبسبب كثرة متابعتي لدرامات في السابق الان صرت اشوف اغلبها مكرر وقصص تافهه وتمثيل ركيك واللي يغبن الدرامات الهادفه والمميزة مايعطونها حقها بالنجاح والشهرة

    الان انا منبهرة بالبرامج الكوريه الكوميديه الكوريين مبدعين في البرامج ومضحكين جدا اتمنى مامل منها بعد 💔

    ردحذف
  8. كل ما زاد الشئ عن حده انقلب الي ضده
    اعتقد ده هو السبب الرئيس في مشكلة الملل, اذا كنت تتابعين اكتر من مسلسل في نفس الوقت اكيد راح تصير مشكله.
    انا بدأت الكوري السنه دي ولكنني كنت اقتصر علي مثلا 3 حلقات -كحد اقصي- من مسلسل واحد في اليوم واذا خلصته لا ابدأ في مسلسل جديد الا بعد تلت اربع ايام عشان لا يكون في ملل من المسلسلات. انا بدأت كوري جديد لكن فعلا اشوف في تشابه كبير في القصص والمعظم يكون رومانسي يعني انا الي الآن ما شفت الا ثماني مسلسلات تقريبا ما فيهم غير Signal اللي ما كان محوره رومانسي. اطلب منكي باعتبارك متابعه قديمه انك تضعي قائمة لملسلات تستحق المشاهده.
    الأخ "فهد" دكر نقطه في غاية الاهمية : سرعة الترجمة وعدم الاهتمام بجودتها وعدم قدرتها علي ايصال المعني الصحيح ونقل الاحساس الصحيح، يعني مع عدم كفاءه المسلسل في بعض الاحيان يوجد عدم الفهم للاحداث، لذلك انا سعيد جدا بترجمتك لـ Girl and Three Sweethearts و Thank you لكن الباقي اتابعه ترجمه انجليزية.
    اعتقد ايضا ان مشاهده المسلسلات في الدراسه امر يساعد علي عدم الملل لانها في هذه الحالة هي تذكره هروبك من هموم الدراسه ومشاكلها ودراما الحياه الواقعية، فربما اختاري شئ تفعليه بشكل دوري -إذا لم تكوني تدرسى- وقللي من المشاهدات، وتخلي عن أمل متابعه كافة الأعمال اللي تنتج لان هذا امر مستحيل, شوفي اراء المتابعين الحالين للددرامات اللي شغاله وانتقي منها الأفضل وابتعدي عن المسلسلات اللي كثُرُ نقده,,,, لكن هنا تقع مشكلة الآمال الكبيرة والتوقعات العالية للمسلسل قبل البدء بمشاهدته ثم نفاجئ انه جيد ولكنه ليس رائعا او انه جيد ولكنه لم يرتقي لمستوي توقعاتك, فلستُ اري حبلاً يخرجنا من هذه حفرة.

    والترجمة فعلا واحدة من الاسباب اللي يخليكي تكرهين المسلسل حتي وان كان جميل، لانه مش سهل انك تخرجين بالمعني المطلوب وبالأسلوب اللائق ثم تأتي المراجعة والتدقيق ولا نهايه لهذ الهم. فلا تستعجلى بالترجمة ولا تُجبرى نفسكِ علي الانتهاء منها بسرعة، وانا واثق أن اي شخص سيرغب بالجودة لا بالسرعة.
    ضعي في اعتباركِ انكِ اذا بدأتي متابعه مسلسل وكلكِ يقين انه لن يغير حالة الملل او انه سيكون سئ فهذا ما سيكون، العامل النفسي والرسائل النفسية عامل مهم جدا وحاسم, ابدئ كل مسلسل علي انه اول تجربة لكِ وان ما تفعلينه ليس بمضيعة للوقت - Time that you enjoy spending is never wasted-

    دعي الترجمة قليلاً ومشاهدة الكوري ايضا اذا كان هذا ما تحتاجين فربما يعود الحماس والشوق.

    إذا اردتِ ان تشاهدي مسلسلا رائعا فببساطة ابدءِ بالمشاهدة, أنتِ قلت انك تجيدين النقد فلما لا تضعي تلك المهارات قيد الاستخدام, وتأكد ان المسلسل الرائع هو من يفرض نفسه علي المشاهدين لن يغير مملكِ حقيقة جودته وبراعه الممثلين وجودة القصة ...إلخ

    خبرتي ليست كبيرة مع الفن الآسيوي ولكن لي مع الامريكي صولات وجولات, واصبت بالملل كثيراً فوجدت الحل في المسلسلات القصيرة الكوميدية فهي تضع الشخص في حالة من السرور وتهيأني للاستمتاع بما بعدها وما خابت هذه الطريقة قط.

    في النهاية لا أجد ما اقوله لك إلا ان تتوقفي عن اخبار نفسكِ انك تشعرين بالممل والاحباط, دعي السلبية...ابقِ عقلك منفتحاً للافكار والتجارب والخبرات الجديدة, لا تخبري نفسكِ قد اضعت وقتي في مشاهده كدذا بل قولي لنفسكِ اضحكتني مشاهدة كذا ورأيت كذا واعجبت بكذا في هذا المسلسل او ذاك, ليس مكتوب لكل مسلسل ان يُخلّد في الذاكرة ولكن لا يعني هذا ألا نستمتع به وبوقتنا ايضاً.

    أرجو ان يذهب عنكِ الملل وتعودي لنا في ابهي حلّة.

    ردحذف
  9. ممكن حسابك الشخصي بالفيس

    ردحذف
  10. الحمدلله فيه أحد مثلي , عبالي إني حالة شاذه طلع فيه ناس مثلي , عن نفسي من سنة 2014 صارت لي هالحالة وما عرفت أطلع منها وحالياً أشوف فلم باليوم بس وباقي اليوم للأسف يضيع بدون ما أسوي شي , و إذا حاولت أشوف شي أبدأ أحلل التمثيل والاخراج وضعي يكون بس أتصيد على المسلسل وأدور أخطائه بدل ما أستمتع فيه :(, بسبب هالشي دخلت مع فريق ترجمة وبديت أترجم معاهم لعل وعسى أتغير

    ردحذف
  11. غير معرف10/09/2016

    فيه حل كويس، وهو ترجمة بعض الدرامات القصيرة فى عدد حلقاتها والأفلام الجيدة والتى لم تترجم من قبل والتى تم إنتاجها من 1995 إلى 2010 ، لو ترجمتى فيلم واحد فى الأسبوع يعنى أربع أفلام فى الشهر ، ولو ترجمتى مسلسل واحد كل شهر أو حتى شهرين هيكون شىء جيد ويخرجك ويخرجنا معاكى من الملل، وده فيلم منها على سبيل المثال: فيلم The contact من إنتاج 1997 لبطل مسلسل Tree with deep roots وده الرابط بتاعه:
    http://doramax264.com/17782/the-contact-k-movie-1997/

    ردحذف
  12. غير معرف10/10/2016

    فتحي الجرج يابلقيس من بعد 2011وانا اطفش من مسلسلات ماصار يعحبني اي مسلسل بسبب التكرار في القصص وكثرة الايدولز في بطولة مسلسل تكون القصة مختلف لكن يكون الابطال الايدولز وقت اسحب مااتابعه �� وغير هالشي ااممثلين المعروف بتمثيلهم الجميل صاروا يقبلوون اي نص وسييناريو ماله معنى او بدون هدف وكثرة تواجدهم المسلسلات
    ثانياً انا انسانه مااحب الكوميدي كثر في مسلسل او خيالي ومصاص دماء عاد كلش ماحب نوعيه المسلسل اللي كذا ��
    مايعجبني غير عائلي انتقامي رومنسي تاريخي هالسنتين الاخير صاروا الايدولز يطلعون برغم ان القصة جميلة لكن تمثيل الايدولز يخربون المسلسل
    واخيراً من خمس سنوات واتابع ياباني وتايواني وصيني�� خاصة الاخير عندهم تنوع في القصص صرت مااتابعه لحد ماتخلص الترجمة المسلسل فيه بطئ في ترجمات الملسلسلات الصينيه انتظر اربع مسلسلات صينيه وتايواني تكتمل ترجمتههم
    والاخير المتابع جيداً للدراما الكورية من 2009 و2008 راح يعرف الفررق بين هالمسلسلات التعرض حالياً والسابقة راح يحس بملل من هالدرامات الكورية واللي اتمنه انه ترجع مثل افضل اول بقوة القصة والحبكة

    ردحذف
  13. يا سبحان الله وصفتي حالتي في كل شي تقريبا
    طبعا انا مثلك تابعت الدراما الكورية اول ما دبلجوها وحبيتها بشكل ونفس الحال مع الانمي
    وصرت حاليا انوع في اللي اشاهده يعني ساعة اسبوع اتابع الانمي واسبوع افلام اجنبي واللي بعده مسلسلات ويوم تلفزيون بس للأسف الملل لا زال موجود
    سبحان الله بلقيس الناس اذا هبت في شي صرت ما احبه زيك ههههههه يعني اغلب المسلسلات اللي خلق الله طاحوا فيها الفترة الاخيرة ما كملتها لانها سيئة من وجهة نظري ومبالغين بقوة بشعبيتها
    وطبعا حاليا انا خلصت دراسة ما عندي شي في الحياة فصايرة الحياة رتيبة بشكل قاتل وصاير كل شي في الحياة ما ليه طعم
    اتمنى تكون فترة قصيرة وتعدي
    على العموم الله يشفينا من هالملل =P

    ردحذف
  14. غير معرف10/10/2016

    بالظبط مثلك بديت متابعه من 2007 وما في اجمل من مسلسلات اول مركزين ع القصه فقط ودحين حاسه ب ملل ملل ملل

    ردحذف
  15. نفس حالتى مشاهدتى للدراما الكورية كانت نتيجة لظروف خاصة ثم عشقتاها ادمانا وورد لى الكثير من المشاكل بسببها لانى كنت عل النت عل الدوام لكن شيئا فشيئا مللت وكرهتا وانتقلت الى الصينى والتيلاندى ثم الورايات وتوقفت وكرهتم جميعا اعتقد ان السب هو سماع الافضل واختيار الاحسن فلن يتبقى غير الردىء ف التمثيل الاخراج وهكذا انا كنت توقفت نهائيا 3 اشهر ولكن اكتئاب عام وملل ملازم وعدت ولكن ابحث عن الافضل وكثرة الاشغال ليست سبب اعتقادى عن سماع الافضل ستكرهين الاقل كمثل اللعبة عن لعب الاسهل والصعود بالتدريج سيكون كله صعب ولكن عند لعب الاصعب الاسهل سيكون الاسوء بالتاكيد

    ردحذف
  16. بالرغم اني متابعة من فترة بس مااعلق كتير الصراحة .... بياني:)
    والله يابلقيس انا بدأت متابعة الدراما الكورية واليابانية مع بعض في ٢٠٠٨ وكانت شي غريييييب وجديد وعالم اااااخر
    خصوصا انك تتعرفي لاول مرة على مجتمعات وثقافات اخرى وصحيح انو بمرور السنين تكوني تقريبا عرفتي اغلب العادات والتقاليد ويمكن يكون بداية الملل ونظرتك لهم بدأت تبهت وماتكون بنفس الشغف الي كان في البداية وبالنسبة للقصص المملة المكررة الي تتكلم مثلا عن مثلث الحب
    او الابطال الي واضح انهم راح يحبو بعض في الاخير فبناءا على عدم خبرتنا بالدرامات وقتها كنا نجلس على نااار لنهاية الدراما لان كان عندنا امل ان البطلة ممكن تختار البطل الاخر الي ماكانت تبادلو نفس المشاعر في البداية وكانت تحب مثلا صاحبو دا في الدرامات الي فيها مثلث حب لكن كأغلب المتابعين القدامى سرنا نعرف حبكة الدراما ونهايتها من البداية للاسف لان اغلب الدرامات سارت كدا
    ولو كانت القصة جميلة وجديدة تنصدمي بطاقم العمل الي يطلعو فيه الابطال ايدولز وبعدها كل شيء يتدهور
    طبعا بدأ مللي من الدرامات في بداية ٢٠١٥ وباستثناء الملل بما اني متابعة قديمة فسرت اعرف كل لقطة شاذة في الدراما ايش معناها مثلا التركيز الطويل او القصير المتقطع على منتج معين اعرف ان دا تسويق ودعاية الي ممكن تحصل وسط مشهد ميلودرامي مثلا او اعادة المشاهد عدت مرات فنفس الحلقة اعرف ان وقت الحلقة اقل من ساعة ويعيدو في المشاهد عشان يكتمل الوقت الناقص امممم بس تقدري تقولي اني مامليت بسرعةلاني مو من النوع الي يمل ومع ضغط الجامعة وقلة وقت الفراغ لازلت استمتع بها بس طبعا الملل يروح ويجي يعني مو ملازمني للان والحمدلله ^^
    وبما اني من النوع الي يحب يجرب اشياء جديدة سرت اتفرج امريكي تايواني فلبيني صيني تايلندي ياباني وانمي
    فما اقضي وقت فراغي ١٠٠٪ عالدراما الكورية
    غير اني سرت احاول قدر الامكان اني ماادقق واتصيد الاخطاء واستمتع بالعمل وابدا مااقول اني ضيعت وقتي
    يمكن لاني احاول انظر لكل شي بإيجايبة
    امممممممم مدري يمكن هوا حل او لا بس لازم تغيري من روتينك حاولي تجربي اشياء ماقد جربتيها ولا فكرتي تجربيها
    شجعي نفسك تكوني استثنائية وتطلعي من روتينك جربي اشياء جديدة مثلا تابعي برامج تابعي فيلم فلبيني
    او دراما تايلندية ولو حابة تسوي شي خارج عن اطار المشاهدة ممكن تتعلمي رقصات او الكوفرات ممكن تبدأي بشي بسيط وصدقيني
    راح تستمتعي ممكن تحاولي تتعلمي العزف عالبيانو او ممكن تجربي تتعلمي عن الميكب او ممكن تجربي العاب جديدة زي الالعاب الي تلعبي فيها وتكون زي الفيلم وشخصيتك تكون شخصية فنفس الفيلم <<<سلكيلي عالشرح المعوق :)
    صراحة في لعبة جديدة حاليا العبها اسمها white island ممكن تعجبك كأنك في فيلم مرعب ووتحاولي تفوزي بشتى الطرق وعندك خيارات مفتوحة فممكن تنجحي وممكن تفشلي على حسب ذكائك
    صراحة انا استمتعت بها فيمكن تعجبك ^^
    امممم وبس واتمنى انك تستفيدي مني او من غيري ^^

    ردحذف
  17. غير معرف10/13/2016

    شوفي هو الملل صاير عند الكل مش غير في المسلسلات كل شي في وقتنا هذا صاير ممل زمان متل ما قلتي كل شي كان ليه طعم خاص وحلاوة بس هلا كل شي مالو معنى وكمان لا ننسى عامل الكترة والوصول للشئ بسهولة هذا يزيد من الملل زمان مثلا كنا نشوف الدرامات حلقة بحلقة ونستناها بشغف لاننا بنشاهدها كل يوم بالتلفزيون بس هلا كل شي متوفر تلاقي الدراما وكل حلقاتها بالنت تشاهديها كلها من غير توقف هذا يملل مشان هيك ماعاد ليها طعم هي التكنولوجيا والتطور افسد حلاوة كتييييييير اشياء

    ردحذف
  18. كلامك صح ان المقال طويل لكن فهمت فكرتك وهو نفس شيء نمر فيه اخر مسلسل شفنه كان بردويسر كان جميل وحلو وخفيف وهو اظن كان 2015 وهو مسلسل وحيد يلي شفته وكنت كل ما اجرب اشوف ملسلسل ثاني من اول حلقة ما اكمل للأسف مسلسلات الن اغلبها مكررة وكمان احس انو ما عندهم صار قصص والحوار والقصة واحد او انهم ياخدون درامات اليابانية ويحولها كوري جربت اي شيء ثاني وللأسف بروض ملل تكرر في كل العالم صار
    مقال حلو ومن مفيد انك اضفتي المقال هذا وعبرتي عن الكثير منا

    ردحذف
  19. انا حاليا امر فيها و يا كثر م مريت فيها بحكم اني ما خريجه و م عندي شيء اسويه لكن طريقتي اني اترك المتابعه ليوم و احد فقط اليوم الثاني بعد م استيقظ من النوم امسك جوالي و اشوف الدرامات الي فيه الدراما الي جاء بخاطري اشوفها ب مالي نفس و بنفس الوقت مللت منها لكن مجبره ع تحملتعا بحكم ان عندي حساب للاقتباسات و ابي تكون بحسابي اشجع نفسي و اشوفها و انسى اني ف حالة ملل اخذ معاها شيء اكله اغير مكاني المعتاد وهكذا يعني 💔 احاول احفز نفسي كأني ادرس او شيء 😂💔 بالنهاية الدؤاما الي امل منها مرا وحده و م اقدر اكملها خلاص اتركها 😿👌 وبس 💛

    ردحذف
  20. انا حاليا امر فيها و يا كثر م مريت فيها بحكم اني ما خريجه و م عندي شيء اسويه لكن طريقتي اني اترك المتابعه ليوم و احد فقط اليوم الثاني بعد م استيقظ من النوم امسك جوالي و اشوف الدرامات الي فيه الدراما الي جاء بخاطري اشوفها ب مالي نفس و بنفس الوقت مللت منها لكن مجبره ع تحملتعا بحكم ان عندي حساب للاقتباسات و ابي تكون بحسابي اشجع نفسي و اشوفها و انسى اني ف حالة ملل اخذ معاها شيء اكله اغير مكاني المعتاد وهكذا يعني 💔 احاول احفز نفسي كأني ادرس او شيء 😂💔 بالنهاية الدؤاما الي امل منها مرا وحده و م اقدر اكملها خلاص اتركها 😿👌 وبس 💛

    ردحذف
  21. غير معرف10/18/2016

    اجد الحل فى بعض الكلمات البسيطه وهو لماذا اشاهد هل لمجرد المشاهده فقط او للترفيه وان كان كذلك فيجب تخصيص وقت لها وليكن بعد الغذاء مثلا وليكن مسلسل واحد بطله معروف ولكن ليه ملل انا اقارن مثلا بين المسلسلات العربى والكورى اجده افضل وانا اتمنى لك التجديد باستمرار احد المتابعين
    من مصر .

    ردحذف
  22. غير معرف10/18/2016

    الملل وارد اذا لم يكن لديك روتين حياه يومي
    بمعنى ممارسة رياضة صباحية يومية لتغيير المزاج
    العام و في YouTube انواع مختلفة من التمارين
    عمل شي مختلف كل شهر
    عند متابعة شي ما لفترة طويلة شي طبيعي يكون هناك ملل وعندما يستغرق هذا ساعات طويلة ...
    دمتم بخير

    ردحذف
  23. هذي انا بالضبط اتابع اول الحلقات بعدين اسحب اتحمس لدرما اول حلقه
    واسسحب ملل
    خاصه اذا كان فيها ايدول خلاص عارفه انه بتكون ممله
    القصه وتكراره اذا اشتهرت مسلسل بقصه معينه تكررت
    حاليا ميلي للبرامج افضل


    ردحذف
  24. حتى انا بسبب تكرار الدرما نفس القصه غير التمثيل اصبح سي اصبحت ابحث عني شي يعوضني دخلت بعالم الخيال عشان اطلع من موضوع الاشياء المتكراره اصبحت الدرما الكوريه سئيه افتح اول حلقه وارح لغيره الخ الين ادور شي يضحك صرت بحوسه بسبب الملل من الدرمات كنت اعتقد الوحيده الي انا كذا بس طلع غيري كذا

    ردحذف
  25. غير معرف11/23/2016

    أعتقد أنه بسبب الاختيار الخاطئ للأولويات في حياتنا ..
    الحل : الإختلاء بالنفس و التأمل ثم (إعادة) ترتيب الأولويات

    ردحذف